فتوى الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله في التحذير من الحلبي و المركز المسمى بـ (مركز الألباني)
فتوى الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله في التحذير من الحلبي و المركز المسمى بـ (مركز الألباني)
  | أهل البدع وأهل الانحراف   | 739

فتوى الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله

في التحذير من الحلبي و المركز المسمى بــ (مركز الألباني)

 

السؤال:

أحسن الله إليكم..خاض كثير من الشباب في قضية تبديع الشيخ ربيع بن هادي المدخلي-وفقه الله-لعلي حسن الحلبي، ما بين مأيد ومعارض فما توجيه فضيلتكم حيال ذلك؟.

 

الجواب:

أولًا: أنا أنصح أبناءنا في قطر وفي جميع المعمورة من الرجال والنساء، ألا يتصدوا لأمور فوق مستواهم، بل أنصحهم أنه إذا تكلم عالم صاحب سنة معروف تأوليه على الدليل فيما يحكم به، أنصحهم أن يتابعوه حتى تجتمع كلمة أهل السنة على الحق ورفض الباطل وبغض البدع وأهلها، أما إذا كان كل فريق يذهب مذهبًا فهذا ما يريده أعداء السنة الذين يتربصون بأهل السنة الدوائر، فأوفر الحظ عندهم أن تتفرق كلمتهم أعني-أهل السنة-، ويصيرون شذرًا بدرًا كما قيل.

وثانيًا: أنا أعرف الشيخ ربيع من سنين كثيرة، وعرفت عنه-وفقه الله تعويله على الدليل، بعد أن ينصح المخالف حتى ينفذ صبره وبعد ذلك يقول ما توصل إليه، وقد قام الدليل عندنا فيما اطلعنا عليه من قبل الشيخ ربيع أخينا الكبير-وفقه الله-، ومن قبل قراءاتنا التي لم نظهرها أن (علي بن حسن بن علي بن عبدالحميد) المتلقب (بالأثري) ليس صاحب أثر، بل هو مبتدع ضال مضل، داعية ضلال، مفسد في العباد والبلاد.

 

ومن خلال تجمعكم، ومن خلال شبكة سحاب السلفية وغيرها إن كانت هناك مواقع مشاركة، أُحَذِّرْ جميع المسلمين من هذا الرجل حيث كانت وجهته، وأدعوهم إلى بغضه ومفاصلته في الله حتى يراجع السنة ويتبرأ من كل ضلالة نشرها جملة وتفصيلًا علنًا، كما أُحَذِّرْ أيضًا من المركز المسمى (مركز الإمام الألباني) فما هو إلا مصيدة وفخ وشبكة ينصبها علي وأتباعه لتضليل المسلمين والمسلمات، ومن ذلكم أنه يدعوا تكفيريين لإلقاء المحاضرات هناك، حتى يجتمع في هذا المركز شرطان:

الشرط الأول: أن يتسلمه أبناء الشيخ، وقد عرفنا وسمعنا عن ابنه عبد المصور فإنه خريج كلية الحديث بالجامعة الإسلامية فيرجى منه الخير-إن شاء الله تعالى-.

والثاني: أن يقوم بإلقاء الدروس فيه علماء فضلاء يقررون المنهج السلفي، أما الآن فلا وألف لا، لا يحضر هذا المركز إلا مغفل أو لعاب يجد فيه بغيته من نشر الهوى، نعم.

 

[منقول]

ملاحظة: المدعو حسين العوايشة النازل في السودان هذه الأيام من ضمن أصحاب مركز الألباني.