تَنْبِيهُ أَهْلِ الإِسْلاَمِ عَلَى مَا فِي زَكَاةِ الفِطْرِ مِنْ أَحْكَام (إِعْلاَمُ البَرِيَّةِ بِأَنَّ زَكَاةَ الفِطْرِ بِالإِطْعَامِ وَلاَ تُجْزِيءُ مَالَاً نَقْدِيَّاً وَلاَ لِبَاسَاً وَلاَ قِيمَةً) بقلم نزار بن هاشم العبَّاس
تَنْبِيهُ أَهْلِ الإِسْلاَمِ عَلَى مَا فِي زَكَاةِ الفِطْرِ مِنْ أَحْكَام (إِعْلاَمُ البَرِيَّةِ بِأَنَّ زَكَاةَ الفِطْرِ بِالإِطْعَامِ وَلاَ تُجْزِيءُ مَالَاً نَقْدِيَّاً وَلاَ لِبَاسَاً وَلاَ قِيمَةً) بقلم نزار بن هاشم العبَّاس
  | الإعلام والإعلان   | 360

 

تَنْبِيهُ أَهْلِ الإِسْلاَمِ

عَلَى مَا فِي زَكَاةِ الفِطْرِ مِنْ أَحْكَام

(إِعْلاَمُ البَرِيَّةِ بِأَنَّ زَكَاةَ الفِطْرِ بِالإِطْعَامِ

وَلاَ تُجْزِيءُ مَالَاً نَقْدِيَّاً وَلاَ لِبَاسَاً وَلاَ قِيمَةً)

 

 

بقلم

نزار بن هاشم العبَّاس

 

 

http://rsalafs.com/?p=1145