فتوى الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ في التحذير من جماعة التبليغ
فتوى الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ في التحذير من جماعة التبليغ
  | جماعة التبليغ   | 759

 فتوى الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ

في التحذير من جماعة التبليغ

 

من محمد بن إبراهيم إلى حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود رئيس الديوان الملكي الموقر، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد تلقيت خطاب سموكم (رقم36/4/5-د في 21/1/1382ه) وما برفقه، وهو الالتماس المرفوع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المعظّم من محمد عبد الحامد القادري وشاه أحمد نوراني وعبد السلام القادري وسعود أحمد دهلوي حول طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم التي سموها (كلية الدعوة والتبليغ الإسلاميّة)، وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها؛ فإنها جمعية بدعة وضلالة، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم؛ وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك، الأمر الذي لا يسع السكوت عنه، ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها، ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته والسلام عليكم ورحمة الله.

 

[ص- م – 405 في 29/1/1382ه].

[راجع كتاب القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ للشيخ حمود التويجري (ص289)]