هل من منهج السلف الموازنة بين الحسنات والسيئات في مقام النصيحة أم لا؟
هل من منهج السلف الموازنة بين الحسنات والسيئات في مقام النصيحة أم لا؟
  | الموازنة بين الحسنات والسيات   | 640

هل من منهج السلف الموازنة بين الحسنات والسيئات

في مقام النصيحة أم لا؟

الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي -رحمه الله تعالى-

 

السؤال:

هل من منهج السلف الموازنة بين الحسنات والسيئات في مقام النصيحة أم لا؟

 

فأجاب -رحمه الله-:

«هذا ليس من منهج السلف, ولم يقل به أحد إلا في زمننا هذا؛ قال به الإخوانيون وأتباع الإخوانيين, قالوا لا بد من الموازنة بين الحسنات والسيئات, وهذا باطل ليس له أساس من الحق ولا أساس من الكتاب ولا أساس من السنة، ولم يعمل به أحد من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولا من السلف الصالحين, والنبي -صلى الله عليه وسلم- كما هو معروف لما استشارته فاطمة بنت قيس تكلم في معاوية وأبا جهم وقال: “أما معاوية فَصُعلوكٌ لا مال له وأمَّا أبو جهم فضرَّابٌ للنساء” أخرجه مسلم. ولم يذكر من حسناتهم شيئاً وهكذا إذا أردنا استعراض هذه الأدلة نجدها موجودة في كتاب جمعه فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله- والرد على القائلين بهذا المنهج».

 

[الفتاوى الجلية/ ص9-10]