جواب الشيخ العلامة الوالد ربيع بن هادي عمير المدخلي حفظه الله تعالى على سؤال أبنائه طلبة العلم السودانيين
جواب الشيخ العلامة الوالد ربيع بن هادي عمير المدخلي حفظه الله تعالى على سؤال أبنائه طلبة العلم السودانيين
  | الطوائف والفرق والمجروحين والمنقودين والمحذّر منهم   | 584

 جواب الشيخ العلامة الوالد

ربيع بن هادي عمير المدخلي حفظه الله تعالى

على سؤال أبنائه طلبة العلم السودانيين

 

السؤال:

إلى فضيلة الشيخ العلامة الوالد ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله ورعاه-.

أما بعد؛ فنحن مجموعةٌ من طلاب العلم السودانيين نتقدَّم إلى فضيلتكم بالسؤال التالي:

فقد ظهر عندنا مجموعةٌ من الشباب وعلى رأسهم مزمل فقيري وأبوبكر آداب، يطعنون في الشيخ نزار بن هاشم العباس ويتهمونه بالكذب وأنه من الصعافقة، ويتقوون في ذلك بكلام الشيخ محمد بن هادي -حفظه الله-.

وقد نصحتموهم من قبل بالسكوت عن الشيخ نزار، ولم يأخذوا بنصيحتكم.

واغتر بهم كثيرٌ من الناس. وقد أوذي الشيخ نزار منهم كثيراً لاسيما بعد النصيحة التي وجهها للشيخ محمد بن هادي فصاروا يطعنون في الشيخ نزار علناً في المساجد والجامعات والأسواق.

فنرجو منكم -حفظكم الله- كلمةً في حق الشيخ نزار، جزاكم الله خيراً ونفع بكم.

 

 

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

أما بعد؛ فإني أوصي نفسي [وإياكم] بتقوى الله، والإخلاص لله في كل قولٍ وعملٍ، والتواضع لله عزَّ وجل، وخفض الجناح للمؤمنين ولاسيما من هم أكبر منَّا سنَّاً.

وأوصي الإخوة في السودان أن يحترموا أخاهم نزاراً، وأن يكفُّوا عن الطعن فيه؛ فليتقوا الله في ذلك ولا يقلِّدوا من لا يعرف حال نزار، بارك الله فيكم.

والتقليد الأعمى مذمومٌ، بَلَغَنَا أنهم يتعلقون بطعن بعض الناس وهم خاطِئُون ومُخْطِئون.

فاتقوا الله في أنفسكم، وأصلحوا ذات بينكم، واطردوا الشيطان فإن الشيطان ينزغ بينكم.

وحافظوا على دعوتكم فإن الخلاف شر، بارك الله فيكم، ويسبب الفشل؛ قال تعالى: ((وَلَا تَنَازَعُواْ فَتَفۡشَلُواْ وَتَذۡهَبَ رِيحُكُمۡ وَاصْبِرُوا إِنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلصَّابِرِينَ)). وفَّق الله الجميع.

 

[التاريخ: يوم الأربعاء الموافق  ٢١  جمادى الأولى ١٤٣٩ه].

 

 

لتحميل التسجيل الصوتي:

من هنا