الرد على من يجوز التعاون مع أهل الأهواء والبدع في الدعوة إلى الله، والرد على محمد سيد حاج السوداني
الرد على من يجوز التعاون مع أهل الأهواء والبدع في الدعوة إلى الله، والرد على محمد سيد حاج السوداني
  | الطوائف والفرق والمجروحين والمنقودين والمحذّر منهم   | 173

بسم الله الرحمن الرحيم

كلام الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله-

فيمن يقول بجواز التعاون مع أهل الأهواء والبدع في الدعوة إلى الله تعالى

(الرد على المدعو محمد سيد حاج رحمه الله)

 

سئل الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله-:

عندنا داعية في السودان يقال له (محمد سيد حاج) يقول بأنه يجوز التعاون مع أهل البدع عملاً بقول الله تعالى: (وتعاونوا على البر والتقوى) ويستدل على ذلك بجهاد شيخ الإسلام ابن تيمية مع الصوفية ضد التتار؟

فأجاب الشيخ -حفظه الله تعالى-:

«ما جاهد مع الصوفية، ما جاهد، شيخ الإسلام ابن تيمية لما خرج الصوفية لقتال التتار ما خرج معهم لا هو ولا كثيرٌ من شيوخ أهل العلم، وبيَّنتُ أنا هذا في مقالٍ لي.. هذا يكذب».

 

انتهى الجواب

 

لتحميل الصوتية

من هنا