الرد على من ينكرون تقسيم التوحيد لثلاثة أقسام للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي
الرد على من ينكرون تقسيم التوحيد لثلاثة أقسام للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي
  | التوحيد والاعتقاد السلفي   | 114

الرد على من ينكرون تقسيم التوحيد لثلاثة أقسام

سُئِلَ الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله تعالى-:

هل يصح الرد على من ينكرون تقسيم التوحيد إلى ثلاثة أقسام بالآية: ((رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً)) التي جمعت بين توحيد الألوهية والربوبية وتوحيد الأسماء والصفات؟

فأجاب -حفظه الله-:

القرآن مليءٌ بالأدلة على هذه الأنواع الثلاثة ((قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون…)) هذا دليلٌ على إخلاص العبادة لله عز وجل، ((قل هو الله أحد * الله الصمد…)) دليلٌ على إثبات الأسماء والصفات، ((الحمد لله رب العالمين…)) ((قل أعوذ بربّ الناس…)) ((قل أعوذ برب الفلق…)) دليلٌ على إثبات توحيد الربوبية، فالقرآن كله أدلة على هذا بارك الله فيكم.

[المصدر موقع الشيخ ربيع المدخلي]