فتوى الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله- في المظاهرات
فتوى الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله- في المظاهرات
  | فتاوى العلماء في المظاهرات   | 24

  فتوى الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله- في المظاهرات

قال -حفظه الله-:

“وأنا أحْضَرْتُ النُّصوص التي وردت في مسائل الأئمَّة والسَّمع والطَّاعة لهم، جَمَعْتُ منها قرابة المئة وعشرين نصَّاً وتأمَّلتها فاستخرجتُ منها تحريمَ المظاهرات من خمسةَ عشَرَ وجهاً كلُّ وجهٍ ستسمعون دليله من قول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- حتَّى تعلموا أنَّ هؤلاء جمعوا بين الجهل والهوى”.

   ثمَّ ذكر -حفظه الله- ستَّةَ عشر وجهاً بأدلَّتها، وهي -باختصارٍ-: التَّشبُّه بالكفَّار من اليهود والنَّصارى وغيرهم، والرَّغبة والانحراف عن سنَّة النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- إلى سنن الكفَّار وأعداء الله، وعصيان الولاة، ومفارقة الجماعة، وحمل السِّلاح، وإراقة الدِّماء، وترويع الآمنين، والاعتداء على الأعراض، وإشاعة الفوضى، وإتلاف الممتلكات الخاصَّة والعامَّة، وانتشار أهل الشَّرِّ من السُّرَّاق وقُطَّاع الطُّرق وغيرهم من أهل الفساد، ومخالفة أمر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فقد أمَرَنا بالتَّنازل عن حقوقنا وإعطاء الحكَّام حقوقهم، والاختلاط والتَّبرُّج والسُّفور، والإعراض عن تحكيم شرع الله، وسبُّ الحكَّام والولاة والأمراء وقد نُهِينا عن ذلك، وتداعي أعداء الإسلام على بلاد المسلمين.

[راجع شريط تحريم المظاهرات الغربيَّة في صريح السُّنَّة النَّبويَّة].