التفصيل في حكم الإفطار الجماعي وتفطير الصائم
التفصيل في حكم الإفطار الجماعي وتفطير الصائم
  | التفريغات العلمية والفوائد والنكت, التفريغات العلمية والفوائد والنكت من أشرطة ومقالات فضيلة الشيخ نزار بن هاشم العباس -حفظه الله   | 489

بسم الله الرحمن الرحيم

التفصيل في حكم الإفطار الجماعي وتفطير الصائم

قال فضيلة الشيخ نزار بن هاشم العبَّاس -حفظه الله تعالى وبارك فيه-:

«إفطار الصائم يمكن تفصيله كالآتي:

1- تفطير الصائم المحتاج الفقير.

2- أو من لا يدرك الإفطار في محله كعابري الطرق وكابن السبيل ونحوه.

3- ما ينزل منزلة الوليمة، كذا دعوة الأقارب والأصدقاء مع حسن النية فهذا أحياناً لا على سبيل الدوام والعادة فلا حرج.

4- أما نصب الخيام والشعارات والإعلان عن الجهات ودعوة الغني والقادر والفقير بدون تمييز فهذا إشكالٌ ومخالفة للأصول.

5- صناعته ليتداول الآكلون الطعام منوعاً كما يفعله بعض أهل السودان ووضعه في غير محله لا ينتفع به المحتاج داخل الأحياء بل يتركون به المساجد في صلاة المغرب خاصَّة ويتفرقون عنها فهذا لاشك خطأٌ وخللٌ وربما يكون ابتداعاً».

[جواب لفضيلته -حفظه الله تعالى- بتأريخ: 8/ رمضان/ 1434هـ]

موقع راية السلف بالسودان